وثائق سرية تزعم:الاتحاد السوفيتى أرسل سفينة أسلحة نووية لمصر بحرب أكتوبر

33973_550

كشفت القناة السابعة بالتلفزيون الإسرائيلى عن وثائق سرية يرجع تاريخها إلى عام 1937 تزعم أن الاتحاد السوفيتى أرسل سفينة إلى مصر إبان حرب أكتوبر محمل عليها أسلحة نووية.

وأضافت القناة الإسرائيلية إلى أن المخابرات الأمريكية “CIA” كانت مقتنعة تماما بأن السفينة السوفيتية كانت تحمل الأسلحة النووية إلى مصر، حيث تم إرسالها عقب ثغرة الديفسوار والتى تم فيها اختراق الجيش الإسرائيلى الجيش الثالث المصرى خلال الحرب عند قناة السويس.

وأوضحت القناة طبقا للوثائق التى نشرتها إلى أنه فى ليلة 25 أكتوبر من عام 1973 أعلنت المخابرات الأمريكية رفع درجة الاستعداد والتأهب إلى الدرجة الثالثة وهى أعلى درجات الطوارىء والتى لم تحدث منذ الكارثة النووية التى وقعت فى كوبا عام 1962، وذلك بعد ورود معلومات بأن الاتحاد السوفيتى أرسل سفينة محملة بالأسلحة النووية لمصر ، بالإضافة إلى سفينتين آخريتين كانتا تحملان قوات برية روسية لمساعدة الجيش المصرى فى الحرب.

وأشارت القناة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية اكتشفت بعد ذلك أن المعلومة غير صحيحة وأنه لا توجد أى سفينة كانت فى طريقها لمصر .