نقابة بريطانية: حريق برج جرينفيل جريمة وطنية تحتم الإطاحة بحكومة بريطانيا

201706141134213421

 وصف رئيس نقابة عمال المطافى البريطانية مات راك حادث حريق برج جرينفيل بالجريمة التى تستوجب الإطاحة بالحكومة البريطانية وسط تحذيرات بمقاطعة التحقيق المتعلق بأسباب الحادث.

وقال رئيس النقابة البريطانية – فى تصريح نقلته صحيفة /الاندبدنت/ البريطانية – إن الحريق الذى نشب فى البرج كان فضيحة سياسية وطنية ، وطالب بمحاكمة وزراء بريطانيا قبل بدء الإستجواب بخصوص حادث جرينفيل.
وأضاف أن نقابة عمال المطافى ستنسحب من الإستجواب الرسمى إذا اعتبره الناجون من الحادث ورجال الإطفاء أمرا عديم الجدوى ويهدف إلى إدانتهم عن عمد.

وقال راك ” بالنسبة لى ، حريق برج جرينفيل كان وحشيًا ، ويصعب وجود كلمات لوصفه عندما يموت 80 شخصًا فى منازلهم ، ليس من خلال حرب ، ليس من خلال الإرهاب ، ولكن من خلال جريمة أخرى ، من وجهة نظرى ، جريمة تستوجب مساءلة الناس“.

وأضاف ” أى تحقيق خالٍ من التزييف لن يستجوب فقط رجال الإطفاء ويطالبهم بتقديم الأدلة كما سيحدث ، ولكن سيستجوب وزراء الحكومة ويطلب منهم تقديم الأدلة ومساءلتهم أمام القضاء عن القرارات التى أتخذوها ، ومن أعطى لهم التوجيهات ولماذا أخذوا بها ومن الذى أعطى الإشارة لتغيير التعليمات“.

وقد نشب حريق فى برج جرينفيل السكنى الذى يتألف من 27 طابقا غربى لندن فى يونيو الماضى.