نصر الله يُسقط قناعه ويقول إن حربه ضد السعودية

814aa775-6e83-47c5-9c65-003d52dacf11_16x9_600x338

بات الجهاد الحقيقي بالنسبة لأمين عام حزب الله حسن نصرالله ما يقوم به ضد المملكة العربية السعودية، بحسب ما جاء في خطاب ألقاه نصر الله ليل الثلاثاء.

وأسقط نصرالله بنفسه القناع الذي ارتداه لعقود ، كاشفاً عما يسميه حربه المقدسة، عندما قال في خطابه الأخير: “هذه الحرب هي ضد المملكة العربية السعودية”، وفقا لتقرير لقناة “العربية”، يوم الأربعاء.

فضفاضة هي البراءة التي حاول ان يوسم نصر الله نفسه بها في بداية خطابه، بقوله: “نحن لا نسب أحدا”.

وفي الحرب ضد السعودية كل الأساليب مشروعة بالنسبة لنصرالله، ومنها إلقاء التهم جزافاً ومن دون دلائل، حين أعلن أن “السعودية ارسلت سيارات مفخخة الى الضاحية”.

في حين تؤكد الوقائع ان حليف نصر الله، ميشال سماحة، هو من كان مسؤولاً عن إدخال العبوات الناسفة من سوريا الى لبنان.

وجدد نصر الله في خطابه اتهام للمملكة بالعمل على الفتنة السنية الشيعية، في إشارة إلى حرب اليمن، متجاهلا حقيقة تمويل وتدريب ميليشياته للحوثيين في اليمن.