من 78 عاما في “أحد الشعانين”.. سُمعت أولى الترانيم في “مارجرجس” بطنطا

7799009401491728119

“أحد الشعانين”.. يوم يُستهل به “أسبوع الآلام” الذي يعتبر “أقدس أسبوع في العام”، ويُقام فيه قداس، كان شاهدًا من 78 عامًا على أول الصلوات التي تُليت في كنيسة مارجرجس بطنطا، التي استهدافت اليوم، في “أحد السعف” أيضًا، بتفجير أدى إلى وفاة 21 وإصابة 41 حسب التقارير الأخيرة لوزارة الصحة.

وعبر صفحة الكنيسة على “فيس بوك”، دشنّت حدثًا للإعلان عن جدولها الزمني لإقامة أسبوع الآلام، وكان من المقرر اليوم أن يقام القداس العام من الـ6 صباحًا حتى الـ1 ظهرًا.

“أحد السعف”.. هو الأحد السابع من الصوم الكبير، والأحد الأخير أيضًا الذي يسبق عيد القيامة أو الفصح، حيث يبدأ “أسبوع الآلام” مع نهاية طقوس هذا اليوم، وينتهي بالاحتفال بعيد القيامة.

تمتلئ الكنائس، في هذا اليوم، بأغصان الزيتون وسعف النخيل، احتفالا بذكرى دخول السيد المسيح لمدينة القدس، واستقبال أهل “أورشليم” له بأغصان الشجر من الزيتون، وسعف النخيل عند دخوله المدينة، صارخين بقولهم “هوشعنا لابن داود مبارك الآتي باسم الرب هوشعنا في الأعالي”، حسب قول الكتاب المقدس بـ”إنجيل متى”.