محمد حسان : الأمة الإسلامية تمر بمرحلة تاريخية فارقة وفتنٍ عاتية وأَزَماتٍ قاسية

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-04-02 14:29:13Z | http://piczard.com | http://codecarvings.com

هاجم الدكتور محمد حسان الداعية الإسلامى، تنظيم مؤتمر “تحرير مصطلح أهل السنة” فى العاصمة الشيشانية جروزنى، والذى عقد مطلع الأسبوع الماضى، مشيرًا إلى أن أُمَّتُنا تمر بمرحلة تاريخية فارقة وفتنٍ عاتية وأَزَماتٍ قاسية، وكان الأوْلى دعـوة المسلميــن إلى جمع الكلمـة ووحـدة الصـف والاعتصام بالقـرآن والسنة وتحقيـق الأخـوَّة الإيمـــانية .

وأصدر حسان بيانًا جاء نصه كالتالى:- ينعقـدُ مؤتمـر الشيشـان فى وقـتٍ تمـرُّ فيـه أُمَّتُنـا بمرحلة تاريخيـة فارقـة وفتــنٍ عاتيـة وأَزَمـاتٍ قاسيـة.. فالكلمةُ مُفَرقـة والانقسام عميــق، والدمـاء تُسفـك، والأقصـى يُهـان، والمسلمون يعـانون الجـور والظـلم فى كل مكان.. وكان الأوْلى دعـوة المسلميــن إلى جمع الكلمـة ووحـدة الصـف والاعتصام بالقـرآن والسنة وتحقيـق الأخـوَّة الإيمـــانية.. ” هو سمَّـــاكم المســـلمين “.

وتابع :” ليست الأمــة أبداً فى حاجــة إلى مزيــدٍ من الشقــاق والنـزاع والتشتــت والخـلاف ودعم الاستقطاب المذهبـى والطائفـى والفكـرى وزيـادة الشحنـاء والبغضـاء، بل كانت الأمـة ولا تزال فى أَمـسِّ الحاجـــة إلى دعـــوة العلماء لحقـن الدمـاء والكــفِّ عن القتـل ورفـع الظلـم والقهــر، وأن تُحفظ للإنسـان إنسانيتُـهُ وكرامتُـه وسُبلُ العيـشِ الحـرِّ الكريـم فى إطـارِ منهـجِ الله ورسـولهِ ﷺ.. ثم هل من التأصيـل العلمـى المتجــرد وفقـه الواقـع بتعمق إخـراجُ السلفيـة من أهل السنة والجماعة ؟!

ولفت :” فالسلفيةُ ليست حزباً ولا جماعة ولا حكْراً على أحد . بل هى منهجُ يقوم على القرآن والسنة بفهم السلف الصالح من الصحابة والتابعين وتابعى التابعين ، حيث قال ﷺ ” خير الناس قرنى ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ” وقال ﷺ ” وتفترق أمَّتى على ثلاث وسبعين فرقة كلها فى النار إلا واحدة قالوا من هى ؟ قال الجماعة، وفى رواية قال : ” ما أنا عليه وأصحابى ” فأخَصُّ الناس وأَوْلاهم بوصف أهل السنة والجماعة هم السلف الصالح وأتباعهم ومن سار على منهجهم وتبعهم بإحسان إلى يوم الدين .