“لوسيفر” تجتاح أوروبا.. وموجة جفاف تضرب عدة دول

ac747b58c6eeeebad9dca79fc8aea145وكالات:

تخطت درجات الحرارة في مناطق شاسعة من جنوب وشرق أوروبا 40 درجة مئوية، اليوم الجمعة، في موجة شديدة الحرارة أطلق عليها اسم “لوسيفر” أو “الشيطان” تسببت في تلف المحاصيل واتساع نطاق حرائق الغابات ودفعت السلطات لإصدار تحذيرات للسكان.

 

وكانت إيطاليا ودول البلقان هي الأكثر تأثرًا بالموجة الحارة على الرغم من أن مناطق إلى الشمال في جنوب بولندا شهدت درجات حرارة أعلى من المعتاد فيما أصدرت هيئة الطقس الأوروبية تحذيرًا من أعلى درجة باللون الأحمر لعشر دولن بحسب ما نقلته وكالة “رويترز”.

 

وتوفي شخصان على الأقل بسبب الحر أحدهما في رومانيا والآخر في بولندا، فيما نُقل كثيرون للمستشفى وهم يعانون من ضربة شمس وأعراض أخرى ترتبط بارتفاع درجات الحرارة.

 

وفي ألبانيا كافح 300 من رجال الإطفاء والجنود لاحتواء ما يصل إلى 75 حريق غابات وطلبت الدولة مساعدة عاجلة من الاتحاد الأوروبي.

 

كما يكافح رجال الإطفاء حرائق في صربيا والبوسنة ومقدونيا وكرواتيا، ونصحت السلطات السكان بالبقاء في أماكن مغلقة وشرب كميات أكبر من المياه. ومن المتوقع أن تستمر الحرارة عند مستوى 40 درجة على مدى الأيام القادمة.

 

وأصدرت السلطات الإيطالية تحذيرًا من مخاطر الطقس في 26 مدينة بينها البندقية وروما التي أغلقت فيها السلطات الكثير من نوافير المياه بسبب استمرار موجة الجفاف.

 

وقال، مسئولون في البوسنة، إن موجة الحر والجفاف تسببت في خفض الإنتاج الزراعي، الذي يمثل 10% من الناتج الاقتصادي للبلاد، إلى نحو النصف، وفي صربيا المجاورة قال خبراء إن الجفاف قد يتسبب في انخفاض إنتاج الذرة وفول الصويا بنسبة الثلث.