كبيرة الأطباء ببريطانيا: انتشار السمنة بين النساء مثل خطر الإرهاب

s820091519636

شبهت كبيرة الأطباء بالحكومة البريطانية سالى ديفيز أزمة السمنة فى بلادها بخطر الإرهاب.

وقالت ديفيز، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية، إن السمنة تشكل خطرا كبيرا على بريطانيا تماما مثل الإرهاب.

وأعربت ديفيز عن رغبتها فى تصنيف أزمة السمنة عند النساء جنبا إلى جنب مع مشكلات الفيضانات وتفشى الأمراض الخطيرة، إلى جانب تهديد التطرف العنيف والإرهاب، مع تحذيرها من أن السمنة تؤثر على جميع مراحل حياة المرأة.

وأشارت ديفيز إلى أن هذه المشكلة قد تؤدى إلى تعرض المرأة لمضايقات كثيرة أثناء مرحلة المراهقة ثم تعرضها إلى مشاكل طبية أثناء فترات الحمل إلى جانب خطر إصابتها بسرطان الثدى أو أمراض القلب بعد انقطاع الطمث.

وأكدت ضرورة اتخاذ إجراءات فى كل قطاعات المجتمع للحيلولة دون تأثير السمنة ومشكلاتها على جودة حياة المرأة وعمرها.

كما أوضحت ديفيز أنها ستحث النساء الحوامل على عدم “تناول الطعام لشخصين” كما هو شائع لأن هذا الأمر من شأنه أن يزيد من معدلات السمنة ويضر بصحة الأم والجنين.