رداً على تصريحات خامنئي إسرائيل: إيران تبصق في وجه العالم

201311220855505

عربت إسرائيل عن استيائها من رد فعل الغرب إزاء التصريحات الإيرانية المعادية لها بحسب اعتقادها، والتي أدلى بها المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

وكان خامنئي وصف إسرائيل بـ”الكلب المسعور”، مبيناً أن بعض الصهاينة لا يمكن أن يوصفوا بوصف البشر، وإنما هم مثل الحيوانات.

وأضاف آية الله خامنئي أمام قوات الحرس الثوري في طهران قائلاً: “إن النظام الإسرائيلي محكوم عليه بالفشل والفناء”.

وشجبت الولايات المتحدة هذه التصريحات واصفة إياها بأنها “غير مساعدة”.

وجاء رد فعل إسرائيل مفعماً بالمرارة، حيث نقلت جريدة “جيروزاليم بوست” في موقعها على شبكة الإنترنت عن ممثل حكومي رفيع المستوى قوله: “بمثل هذه الكلمات ووسط جولة مفاوضات حول النزاع النووي فإن إيران تبصق في وجه العالم كله بينما العالم يصمت ويظن أن الدنيا تمطر”.

وقال المسؤول الإسرائيلي: “كنا نعلم أن الأمريكيين مهتمون أكثر من الإيرانيين بتوقيع اتفاقية مرحلية (لنزع فتيل النزاع حول الملف النووي) لكننا لم نكن نعلم إلى أي مدى”.

وتراوح المفاوضات مع إيران مكانها منذ عدة أعوام، إلا أنها تحركت إلى الأمام مع تولي الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني مقاليد الحكم في البلاد خلال الصيف الفائت.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان: “كل من يتحدث عن اليهود باستخدام مصطلحات هتلر و (وزير دعايته السياسية) جوبلز، بالتأكيد فانه لا ينوي تطوير برنامج نووي لأغراض سلمية”.

وتضغط إسرائيل ضد أي صفقة نووية مع إيران التي، في رأيها، تقدم الكثير من التنازلات في مقابل فرض عدد قليل جداً من القيود على برنامجها النووي، موضحة أنها لا تستبعد توجيه ضربات عسكرية لمنع طهران من امتلاك سلاح نووي.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لزعماء الجالية اليهودية الروسية في موسكو: “يجب ألا يمتلكوا أسلحة نووية، أعدكم أنهم لن يمتلكوا اسلحة نووية”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تتفاوض فيه القوى العالمية الست وإيران بشأن التفاصيل الفنية لاتفاق نووي أولي في جنيف أمس، الخميس، حيث حذر مبعوث إيراني بارز من أن مطالبات القوى الست من بلاده يجب أن تكون متوازنة مع تنازلات مناسبة.