برج إيفل يطفئ أنواره تضامنا مع ضحايا هجومى لاس فيجاس ومارسيليا

20170818110343343

أعلنت عمدة باريس آن هيدالجو أن برج إيفل سيطفئ أنواره، مساء اليوم الاثنين، فى منتصف الليل تضامنا مع ضحايا هجومى لاس فيجاس ومارسيليا اللذين تبناهما تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت هيدالجو – فى تغريدة على موقع (تويتر) – “هذا المساء سنطفئ أنوار برج إيفل اعتبارا من منتصف الليل تكريما لضحايا هجومى مارسيليا (قتيلان) ولاس فيجاس 58 قتيلا“.
يشار الى أن مدينة باريس تقوم عادة عند وقوع هجمات إرهابية بإطفاء أضواء برج إيفل، الذى يعد من أشهر المعالم السياحية فى العالم ويتردد عليه كل عام من 6 إلى 7 ملايين زائر.

وكانت الشرطة الأمريكية أعلنت أن 58 شخصا على الأقل قتلوا فى لاس فيجاس وجرح 515 آخرون عندما فتح مسلح مساء أمس، النار من الطابق الثانى والثلاثين من فندق وكازينو ماندلاى باى على حشد كان يحضر حفلا موسيقيا.

وفى مارسيليا، قتلت امرأتان طعنا داخل محطة قطار المدينة بعد أن هاجمهما رجل أمس، وتحاول السلطات الفرنسية حاليا التأكد من هويته