المستشار الألمانى السابق يدعو للحوار بين الكوريتين لحل الأزمة النووية سلميا

20170830012109219

دعا المستشار الألمانى السابق، جيرهارد شرودر، اليوم الثلاثاء، كوريا الجنوبية بمواصلة بذل جهودها لإجراء الحوار مع كوريا الشمالية وحل الأزمة النووية بصورة سلمية.

ونقلت وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية، عن شرودر قوله – خلال مؤتمر صحفى عقده بمناسبة نشر سيرته الذاتية باللغة الكورية – “إن كوريا الشمالية يحكمها نظام إجرامي، وتعتقد أنها تستطيع أن تضحى بشعبها وتواصل تطوير واختبار أسلحتها النووية”.

وأضاف شرودر أنه فى سبيل وقف ما تقوم به بيونج يانج من اختبارات نووية، يتعين على المجتمع الدولى بذل قصارى جهده فى هذا السبيل، إلا أنه أكد أن حل الأزمة يجب أن يكون سلميًا ودبلوماسيًا.

وشدد على ضرورة أن تواصل كوريا الجنوبية، إرسال الإشارات التى تؤكد اعتزمها إجراء المحادثات مع كوريا الشمالية وقتما تتاح الظروف المناسبة، كما حث سول على مواصلة تقديم العروض بإجراء المحادثات على الرغم من تكرار رفض بيونج يانج لذلك.

وأكد شرودر أن التوصل لحل لأزمة كوريا الشمالية النووية يتطلب تطبيق استراتيجية مشتركة من قبل قوى رئيسية مثل الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا، موضحا أن التوصل لحل سلمى ودبلوماسى سيكون ممكنًا فقط إذا طبقت هذه القوى الرئيسية الثلاث استراتيجية مشتركة تجاه كوريا الشمالية.