وقال سيشنز للصحفيين “أحد الأمور التي نقوم بها هي مراجعة السياسات التي تتعلق بأوامر استدعاء الإعلاميين للشهادة”، وذلك خلال إعلانه عن جهود الإدارة الأميركية لمكافحة ما وصفه “بالعدد الهائل للتسريبات التي تقوض قدرة حكومتنا على حماية هذا البلد”.

وستجبر أوامر الاستدعاء الصحفي على الشهادة وتقديم أدلة، مع تواجد عقوبة في حال رفض الانصياع.

وأعرب الرئيس دونالد ترامب مرارا عن غضبه بشأن تسريبات متواصلة إلى وسائل الإعلام بشأنه وبشأن إدارته منذ توليه السلطة في يناير.